الأحد، 9 يونيو، 2013

أمثلة تطبيقية عن الغباء الإصطناعي و البرمجي

بواسطة : بتاريخ : 6/09/2013 06:58:00 ص
” مايحزن في الذكاء الاصطناعي أن البراعة تنقصه، وبالتالي الذكاء ” – جان بودريلارد ، فيلسوف وعالم نفس فرنسي.
نعم...تلك هي الحقيقة,وجد الذكاء الصناعي ليواكب ويحاكي تصرفات وتخمين وأفعال الإنسان ,لكي يساعد في عدة نواحي من الحياة حيث أن العالم يُوضِفُ له قدرات هائلة خاصة في مراكز اليحث والجامعات لتطوير هذا العلم( الخارق) ,وبالتأكيد ومما لا شك فيه فإن هذا العلم قد أوجد عصر جديد للإنسان فأصبح كل شيئ تقريبا يعمل من طرف الآلة التي تم برمجتها بتفكير الانسان حتى التسيير .

نشاهد المقطع هذا ونواصل:



عند بحثك في مختلف المواقع والمنتديات ستجد مواضيع عن الذكاء الصناعي كل يُفسره ويشرحه بطريقته,ولكن ما لن تجده بشكل مباشر هو "الغباء البرمجي او الصناعي".
بالطبع لا يأتي بشكل متعمد ولكن هو نِتاجْ البرمجة السيئة أو غير المتكاملة من طرف الانسان, فَمثلا عند برمجتك لبرنامج ما قد يفُوتك في أشياء معينة كسرعة إعطاء النتائج والتخمين السريع...الخ ولكن بالتأكيد أنت تستطيع  أن تقوم بدفعهِ للخطأ وسيحصل بالتأكيد, سأعطيكم نماذج للغباء الصناعي في مجال قريب وهو مجال المعلوماتية مع تفسير مبسط للحالة بعد ذلك:


الحالة1: ما رأيك في إستجابة وطريقة فهم الحاسب لك عندك إستخدامك الأوامر الصوتية في ويندوز 7 و8 ؟

الحالة2: قم بكتابة نص انجليزي وغير اللغة وأضف له التشكيل !ماذا يمكن أن نسمي ذلك ؟

تفسير: يمكن أن نفسر الامر على أن الآلة عندما تخرج عن النطاق المحدد في برمجتها تبدأ بالتصروف العشوائي أو التوقف .
إذا الغباء البرمجي بالفعل موجود مهما ظل الانسان يطور الآلة لتقوم بدوره بالدقة والسرعة ..الخ .

كانت تلك مجرد شرح مبسط , وفكرة الموضوع أتتني عندما قمت بكتابة كلمة بالانجليزية وأردت أن أضيف لها تشكيل لأرى ماذا سيحدث.
أتمنى أن تكونوا قد أخذتم شيئا مفيدا من الموضوع , يمكنك التعقيب أو الرد في صندوق التعليقات أسفل هذا الموضوع .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوظة لذى | سياسة الخصوصية - Privacy Policy | Contact US | إتصل بنا

تعديل : ADRstars